937
تفاصيل الخبر
ec7f97a4-4ce1-4938-a1d8-ee29f367091c

وزارة الصحة السعودية تشارك في الإجتماع الـ 26 للجنة الخليجية لمكافحة التبغ

فتتحت الدكتورة مريم بنت ابراهيم الهاجري الوكيل المساعد للرعاية الصحية الأولية والصحة العامة بمملكة البحرين وعضو مجلس الصحة لدول مجلس التعاون اجتماع اللجنة الخليجية لمكافحة التبغ السادس والعشرون يوم الأحد الموافق 22 جماد الأول 1438هـ بمملكة البحرين. 
وأوضح ممثل المملكة العربية السعودية المشرف العام على برنامج مكافحة التدخين بوزارة الصحة السعودية وأمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ د. علي الوادعي بأن الاجتماع سيستمر لمدة يومين، بحضور أعضاء اللجنة الخليجية لمكافحة التبغ .
وسيتم خلالها مناقشة آلية التعامل مع مكافحة التبغ ضمن الأمراض غير السارية حسب توجيهات منظمة الصحة العالمية والهيئة التنفيذية لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون.
وأشار الوادعي إلى إن جدول أعمال الاجتماع يتضمن الكثير من المواضيع التي تتطلب الدراسة واتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة التحديات التي تواجه جهود مكافحة التبغ، وكذلك تعزيز الاستراتيجيات والخطط الرامية لتحقيق هدف مهم من اهداف الخطة الخليجية الاستراتيجية لمكافحة التبغ ألا وهو خفض معدل استهلاك التبغ بنسبة 30% عن معدل الاستهلاك الحالي بحلول عام 2030م، حتى نتمكن من حماية مجتمعاتنا من أضرار التبغ ومضاعفاته الخطيرة على سلوك وصحة الفرد والمجتمع.
وتم خلال الاجتماع عرض لمبادرة المملكة العربية السعودية في تفعيل الاعلام الجديد وأحدث وسائل التواصل الاجتماعي في مجال مكافحة التبغ من خلال التعاون بين أعضاء اللجنة. ويكون ذلك من خلال بث رسائل توعوية دورية عن أضرار التبغ بكافة أنواعه تحت عنوان اللجنة الخليجية لمكافحة التبغ وتداولها عبر دول الخليج العربي لنشر الوعي حول أضرار هذا الوباء الصحية والاجتماعية والاقتصادية على نطاق واسع، اضافة لتجربة وزارة الصحة السعودية في تقديم الخدمات المجانية التوعوية والعلاجية على الإقلاع عن التبغ من خلال 160 عيادة ثابتة ومتنقلة بمختلف المناطق. وأكد الوادعي ضرورة تكليف فريق عمل لوضع آلية لمراقبة بيع الشيشة والسيجارة الإلكترونية في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي وذلك من أجل حماية المستهلك من الأضرار التي قد يتكبدها نتيجة ممارسة حب الفضول والاستكشاف الذي قد يتحول إلى سلوك يستنزف صحة الفرد ويؤثر على صحة شريحة من المجتمع.